إسلاميات

ابرز نتائج معركة عين جالوت

ابرز نتائج معركة عين جالوت ، تعد معركة عين جالوت من اهم المعارك في التاريخ الاسلامي، حيث تم دحر المغول بجيشه الذي كان يقال انه لا يقهر، كما تم انهاء خطر المغول على بلاد مصر والمسلمين، ثم ان الكثير من المسلمين يبحثون عن ابرز نتائج معركة عين جالوت، وكذلك ملخص معركة عين جالوت، وما هي أسباب حدوث معركة عين جالوت، بعد ان زحف المغول نحو بلاد المسلمين واستمرو بالزحف وتدمير البلاد الاسلامية، كان لابد من ردعهم والوقوف في وجوههم، لذلك عزم مماليك مصر بقيادة سيف الدين قطز لمواجهتهم في عين جالوت، حيث اننا سنتعرف من خلال هذا المقال عبر موقع النبراس عن ابرز نتائج معركة عين جالوت.

معركة عين جالوت

معركة عين جالوت هي إحدى أبرز المعارك الفاصلة في التاريخ الإسلامي؛ إذ استطاع جيش المماليك بقيادة سيف الدين قطز إلحاق أول هزيمة قاسية بجيش المغول بقيادة كتبغا. وقعت المعركة بعد انتكاسات مريرة لدول ومدن العالم الإسلامي، حيث سقطت الدولة الخورازمية بيد المغول. ثم تبعها سقوط بغداد بعد حصار دام أياماً فاستبيحت المدينة وقُتل الخليفة المستعصم بالله فسقطت معه الخلافة العباسية. وتبع ذلك سقوط جميع مدن الشام وفلسطين وخضعت لهولاكو، كانت مصر في تلك الفترة تئن من الصراعات الداخلية والتي انتهت باعتلاء سيف الدين قطز عرش مصر سنة 657 هـ / 1259 سلطانا لمماليك مصر. فبدأ بالتحضير لمواجهة التتار، فقام بترتيب البيت الداخلي لمصر وقمع ثورات الطامعين بالحكم.

شاهد ايضاً: من هو الحاكم العربي الذي حكم روما قديماً.

ثم أصدر عفواً عاماً عن المماليك الهاربين من مصر بعد مقتل فارس الدين أقطاي بمن فيهم بيبرس، ثم طلب من العز بن عبدالسلام إصدار فتوى تشرع له جمع الضرائب على سكان مصر بعد أن واجهته أزمة اقتصادية عجز من خلالها عن تجهيز الجيش، وكان له ما أراد وأصدر العز بن عبد السلام فتوى تجيز جمع الضرائب بشروطٍ خاصة ومحددة، ما إن انتهى قطز من تجهيز الجيش حتى سار به من منطقة الصالحية شرق مصر حتى وصل إلى سهل عين جالوت الذي يقع تقريباً بين مدينة بيسان شمالاً ومدينة نابلس جنوباً في فلسطين، وفيها تواجه الجيشان الإسلامي والمغولي، وكانت الغلبة للمسلمين، واستطاع الآلاف من المغول الهرب من المعركة واتجهوا قرب بيسان، وعندها وقعت المعركة الحاسمة وانتصر المسلمون انتصاراً عظيماً، وأُبيد جيش المغول بأكمله.

ابرز نتائج معركة عين جالوت

في هذه الفقرة سنتعرف واياكم على ابرز نتائج معركة عين جالوت، والتي سيتم ذكرها فيمايلي:

  1. أوقفت الزحف المغولي على العالم الاسلامي والعالم أجمع.
  2. عاملا مساعداً على دخول عدد كبير من المغول في الاسلام.
  3. مشاركتهم فيما بعد في الدفاع عن الاسلام وعن بالد المسلمين.

تنوعت نتائج مّعركة عين جالوت ومن أبرزها

بخصوص السؤال تنوعت نتائج معركة عين جالوت ومن أبرزها؟، سوف نقدم لكم الاجابة الصحيحة من خلال ذكر ابرز نتائج معركة عين جالوت، كما نعلم أن معركة عين جالوت كانت بمثابة النهاية للمغول وانسحابهم من أرض بلاد الشام وكسر شوكتهم إلى الأبد من خلال الأمر بقتل ملك المغول من قبل المماليك بعد نهاية معركة عين جالوت. وإلى جانب هذا تنوعت نتائج معركة عين جالوت و من أبرزها مايلي:

  • لقد كان من أبرز نتائج معركة عين جالوت هو انتصار المسلمين على المغول في تلك المعركة وبالتالي هزيمة المغول هزيمة فادحة أدت لطردهم من بلاد الشام آنذاك، كما اعتنق عدد كبير من جيش المغول الاسلام.
  • تولي المماليك سيطرة وحكم بلاد الشام بعد ذلك.
  • تم الأمر بقتل ملك المغلول على الفور بعد أن انتهت معركة عين جالوت.
  • لقد كان من أبرز نتائج عين جالوت أيضاً هي أن الهيبة والحكم عاد لأيدي الأمة الاسلامية والفخر والعزة بالنصر الذي حققه المسلمون في تلك المعركة رفع من معنويات الأمة الاسلامية كافة.
  • نتج عن معركة عين جالوت توحيد مصر مع بلاد الشام ليصبحا معاً حصناً منيعاً ويداً قوية تتصدى للعدو بشجاعة وقوة.

شاهد ايضاً: ما سبب تسمية معركة نهاوند بفتح الفتوح.

ملخص معركة عيّن جالوت

وقعت معركة عين جالوت في 25 رمضان عام 658هـ- 1260م، وهي من أهم المعارك في التاريخ الإسلامي، حيث استطاع الجيش المصري بقيادة سلطان مصر “سيف الدين قطز” إنهاء خطر المغول على العالم الإسلامي، الذي استمر أكثر من أربعين عاما، ودحر جيشهم الذى وصف بأنه لايقهر، بعد قيامهم بإسقاط بغداد والخلافة العباسية عام 656هـ – 1258م، وقتل الخليفة العباسي المستعصم بالله، بالإضافة إلى استيلائهم على بلاد الجزيرة في عام657هـ 1259م، واحتلالهم بلاد الشام عام 658هـ- 1260م، وكذلك العديد من المدن الفلسطينية، وعلى رأسها بيت المقدس بعد أعمال القتل والنهب والسلب وترويع السكان الآمنين.

أعد القائد والملك” قطز” جيشا عظيما مكونا من 50 ألف جندي وفقا لكتاب “مصر قاهرة المغول” للدكتور محمد فتحي الشاعر. وقام بالتوجه في الـ25 من شهر رمضان عام 658هـ – 1260م إلى”عين جالوت” بالقرب من بيسان ونابلس بفلسطين، وجاء القائد “ركن الدين بيبرس” من الشام بجيشه ليساند قطز في حربه ضد المغول، ودارت معركة عنيفة بين الجيوش الإسلامية وبين المغول، استطاع فيها قطز إحراز نصر ساحق على جيش المغول وقام بأسر قائدهم وقتله.

من هم المغول

ترجع أصول قبائل المغول إلى هضبة منغوليا في صحراء غوبي الواقعة على أطراف الصّين من جهة الشمال.  وينقسم المغول إلى 6 قبائل رئيسيّة متفرقة هم “القيات” في جبال قراقورم، و”الأويرات”. في المنطقة الواقعة بين بحيرة بايكال ونهر أونن، و”النّايمان” وهي من قبائل الأتراك، و”الكراييت”. وهي أقوى القبائل المغولية، و”الماركييت” في جنوب بحيرة البايكال والواحات الشّرقية من صحراء غوبي. وكان التتار أو المغول يعتنقون العديد من الأديان منها عبادة الشمس، والمسيحية، والبوذية، والإسلام.

تم توحيد هذه القبائل على يد القائد العسكري “تيموجي” الذى لقب نفسه بلقب “جنكيز خان” أي ملك الملوك. وتكوين إمبراطورية ضخمة مترامية الأطراف تمتد من سيبيريا وبحر البلطيق شمالاً إلى حدود الجزيرة العربيّة الشّماليّة وبلاد الشّام وفلسطين جنوباً. ومن الجزر اليابانيّة والمحيط الهادئ من الشّرق إلى وسط القارّة الأوروبيّة من الغرب، وقام بتقسيم إمبراطوريته بين أبنائه.

وبهذا نكون قد وصلنا واياكم الى ختام مقالنا لهذا اليوم حيث تعرفنا على معركة عين جالوت التي وقعت بين المسلمين والمغول، كما تعرفنا على ابرز نتائج معركة عين جالوت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى