أدعية

دعاء تسهيل الامتحان او الاختبار مكتوب

دعاء تسهيل الامتحان او الاختبار مكتوب، الامتحان هو عبارة عن اسئلة اما ان تكون مكتوبة علي ورقة (تحريري)، او توجه بشكل مباشر من المدرس الي الطالب (شفهي)، فيجتهد الطالب بالمذاكرة والاجتهاد، ولكن يحتاج الطلاب منا الدعاء لذلك نطرح لكم ادعية تيسير الامتحان على أولادنا، ايضاً يبحث الطالب خاصة على الادعية التي تفتح ابواب التوفيق وتسهل عليه الامتحان، فتختلف طريقة البحث فقد يبحث الطلاب عن دعاء تسهيل الامتحان او الاختبار مكتوب، وايضاً دعاء الامتحان والنجاح، ايضاً دعاء الامتحان المستجاب.

ولكن هناك مصدرين فقط للادعية اما في السنة النبوية او القرآن الكريم، فيلجأ اليهما الطالب والباحث عن الادعية التي تخص تسهيل الامتحانات، لذلك لقد قمنا بالبحث عن هذه الادعية وسوف نضعها بين ايديكم لتدعو بها وقت الاختبارات وتسهل لكم الامتحان.

دعاء تسهيل الامتحان او الاختبار كامل مكتوب

يلجأ الانسان في كافة اعماله ودراساته الي الدعاء لله والتضرع له بان يسدد خطاهم ويوفقهم في حياتهم، وذالك بعد الاخد بالاسباب والمذاكرة والاجتهاد، ولكن لم يورد عن النبي عليه اضل الصلاةوالسلام اي حديث مخصص بالقول عن تسهيل الامتحان او الاختبارات، ولكن ومن خلال البحث فهنالك ادعية وردت عن النبي عليه افضل الصلاةوالسلام كان يرددها عند الشدائد، فيدعو بها الله ليسهلها وتفك الشدائد، اما الاحاديث التي تخص المذاكرة والاختبارات والتي يتم ذكرها بين عامة الناس فهي من اقوال العلماء او احد الصالحين.

وما ذكر عن النبي صل الله عليه وسلم من ادعية فممكن ان يقوم المسلم الدعاء بها في اي وقت وزمان اذا كان في شدة ويريد من الله ان يفكها عنه ويسدد خطاه، فمن هذه الادعية التي وردت عن النبي عليه افضل الصلاة والسلام “(لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ورَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ)، حيث كان النبي صلّى الله عليه وسلّم يردده عند الكرب، وهنالك دعاء ذو النون كما ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام بان من كان في شدة او كرب ودعا بدعاء ذو النون فكشف عنه الكرب واستجاب الله له”(لا إلهَ إلَّا أنت سبحانَك إنِّي كنتُ من الظَّالمين فإنَّه لم يدْعُ بها رجلٌ مسلمٌ في شيءٍ قطُّ إلَّا استجاب اللهُ له)،دعاء ذي النُّونِ إذ دعاه وهو في بطنِ الحوت.

من الادعية التي تقال عند الامتحان

دعاء تسهيل الامتحان او الاختبار مكتوب

الادعية التي وردت في بعض الكتب والتي يتناولها الناس علي مدار سنوات، ما هي الا اجتهاد بعض العلماء والصالحين، ولم تورد عن النبي عليه الصلاةوالسلام، ولكن ما ورد عن النبي ما هي الا اعية لتفريج الكرب والشدة ولم تخصص للامتحانات فمن هذه الادعية التي وضعها العلماء بين ايدينا لندعو بها عند الامتحانات بنية تسهيل الامتحان :

  • قبل الامتحان: اللهم يا معلّم موسى علّمني، ويا مفهم سليمان فهّمني، ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب آتني الحكمة وفصل الخطاب، اللهم اجعل ألستنا عامرة بذكرك، وقلوبنا بخشيتك، وأسرارنا بطاعتك، إنك على كل شيء قدير، حسبنا الله ونعم الوكيل.
  • عند التوجّه إلى الامتحان: اللهم إني توكلت عليك وفوضت أمري إليك لا ملجأ ولا منجى إلا إليك.
  • عند دخول قاعة الامتحانات: اللهم افتح عليَّ فتوح عبادك العارفين، اللهم انقلني من حولي وقوتي وحفظي إلى حولك وقوتك وحفظك، اللهم اجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً، “ربّ اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي، بسم الله الفتّاح، اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً يا أرحم الراحمين،”ربّ أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق، واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً.
  • أثناء الامتحان: (ربّ اشرح لي صدري ويسّر لي أمري، واحلل عقدةً من لساني يفقه قولي)، “لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، يا حي، يا قيوم برحمتك استغيث، ربّ إنّي مسّني الضر وأنت أرحم الراحمين” .
  • عند تعسر الامتحان: اللهمّ يا جامع الناس إلى يومٍ لا ريب فيه ردّ إليّ حاجتي وأنت أرحم الراحمين.
  • عند نهاية الإجابة: الحمد الله الّذي هدانا لهذا، وما كنّا لنهتدي لولا أن هدانا الله ربّ العالمين.

أدعية متنوعة للامتحان والاختبار

مازال القرآن الكريم والسنة النبوية تعطينا مفاتيح التوفيق والصلاح في كافة الاعمال و امور الحياة، فكل ما يحدث للانسان يكون محصن بالادعية بعد الاخذ بالاسباب وهذا يعتبر شرطاً من شروط قبول الدعاء، فمن الادعية التي وردت عن النبي صل الله عليه وسلم وما جاء منها في القرآن والتي كان يدعو بها الانبياء والرسل ونقلها لنا لندعو بها :

  • اللهم أخرجني من ظلمات الوهم وأكرمني بنور الفهم وافتح عليَّ بمعرفة العلم وحسن أخلاقي بالحلم، وحبب إلى قلبي وعقلي ونفسي وكل جوارحي القراءة والدراسة والتعلم والمطالعة، اللهم ألهمني علماً أعرف به أوامرك وأجتنب به نواهيك، وارزقني بلاغة فهم النبيين وفصاحة حفظ المرسلين، وسرعة إلهام الملائكة المقرّبين، وعلّمني أسرار حكمتك يا حي يا قيوم يا ربَّ موسى وهارون ونوح وإبراهيم وعيسى ومحمدِ صلى الله عليه وسلم.
  • اللهمّ أكرمني بجودة الحفظ وسرعة الفهم وثبات العقل والذهن والذاكرة بحق قولك: (الرَّحْمَـنُ، عَلَّمَ الْقُرْآنَ، خَلَقَ الْإِنسَانَ، عَلَّمَهُ الْبَيَانَ، الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ) وبحق قولك (إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ ، فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ) وبحق (اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ، الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ، عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ) وبحق (سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنسَى، إِلَّا مَا شَاءَ اللَّـهُ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَى) وبحق (فَفَهَّمناها سُلَيمانَ وَكُلًّا آتَينا حُكمًا وَعِلمًا).
  • اللهم سخر لي جميع خلقك كما سخرت البحر لسيدنا موسى عليه السلام، وألن لي قلوبهم كما ألنت الحديد لداوود عليه السلام، فإنهم لا ينطقون إلا بإذنك، نواصيهم في قبضتك، وقلوبهم في يديك تصرفها كيف شئت، يا مقلب القلوب، ثبت قلبي على دينك.
  • اللهم يا حي يا قيوم، رب موسى وهارون ونوح وإبراهيم وعيسى ومحمد صلى الله عليه وسلم، أكرمني بجودة الحفظ وسرعة الفهم، وارزقني الحكمة والمعرفة والعلم وثبات الذهن والعقل والحلم.
  • اللهمّ اجعل لي نوراً، وفي قلبي نوراً، وفي سمعي نوراً، وفي بصري نوراً، وفي شعري نوراً، وفى عظامي نوراً، وفى دمي نوراً، ونوراً من خلفي، ونوراً من أمامي، ونوراً عن يميني، ونوراً عن شمالي، ونوراً من تحتي، ونوراً من فوقي، اللهمّ زدني نوراً، واجعل لي نوراً.
  • لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين، يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، رب إنّي مسّني الضرّ وأنت أرحم الراحمين.
  • اللهمّ إنّي أسألك خير المسألة، وخير الدعاء، وخير النجاح، وخير العمل، وخير الثواب، وخير الحياة، وخير الممات، وثبِّتني، وثقِّل موازيني، وحقق إيماني، وارفع درجاتي، وتقبَّل صلاتي، واغفر خطيئتي، وأسألك الدرجات العُلى من الجنة.
  • اللهم افتح عليّ فتوح العارفين بحكمتك، وانشر عليّ رحمتك، وذكّرني ما نسيت وأطلق به لساني، وقوي به عزمي بحولك وقوتك، فإنّه لا حول ولا قوة إلا بك يا أرحم الرّاحمين.

 

وبالاخير نتمنى لكم التوفيق والنجاح والدعاء يعتبر وسيلة لكي يتقرب بها المسلم الى الله عزوجل، ليطلب منه التوفيق والصلاح بالحياة والدين، والعمل لان بالدعاء تصلح الامة وينشر السلام بين الناس، ولا يزال الانسان يتقرب الي الله بالدعاء، والله يفتح ابوابه لمن دعا اليه، فما عليك الا ان تاخذ بالاسباب وتلجأ الي الله، والله لا يرد من دعاه وسجد واقترب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى