التعليم

صنف كلا من الخواص التالية الى فيزيائيه وكيميائيه

صنف كلا من الخواص التالية الى فيزيائيه وكيميائيه
تعرف المادة بأنها كل شيء له كتلة ويشغل حيز في الفراغ، وهي تتكون من اتحاد مجموعة من أجزاء متناهية في الصغر وهي تسمى ذرات، ولكي نتمكن من معرفة هذه المواد يجب من دراسة خواصها والتغيرات التي تتعرض لها، ولهذه الخواص نوعان هما: الخواص الفيزيائية والكيميائية، حيث سنتعرف الخاصيتين كلاً على حدا وامثله عليها. يبحث الطلاب عن اجابة سؤال صنف كلاً من الخواص التالية الى فيزيائية وكيميائية، ويبحثون عن صنف الامثلة التالية الى تغيرات فيزيائية أو كيميائية، وعن صنف الخواص التالية إلى فيزيائية أو كيميائية، وكذلك عن صنف كلا من التغيرات التالية الى كيميائي او فيزيائي، لذلك ومن خلال مقالنا سنتعرف على اجابة سؤال صنف كلا من الخواص التالية الى فيزيائيه وكيميائيه؟.

المادة

تعرف المادة في علم الفيزياء الكلاسيكي بأنّها كل ما له كتلة وحجم، وتمتلك المادة العديد من الخصائص المختلفة، مثل: الكتلة والحجم والكثافة، وعلى هذا، فإن المادة هي أساس الكون المحسوس، ولكن يستحيل تخصيص تعريف المادة على هذا، لأن الكون يتكوّن من الطاقة كذلك، ولا يجوز الفصل بينهما تبعاً لمعادلات آينشتاين. حسب القياسات الكونيّة التي تم إجراؤها عام 2013، فإن المادة تشكل ما يقارب 27% من كتلة الكون الكلية، و4% فقط منها هي مادة طبيعيّة تنقسم إلى مادة مضيئة وتشكّل 0.4% من كتلة الكون ومادة غير مضيئة وتشكل 3.6% من كتلة الكون، أما الـ 23% المتبقية من كتلة الكون فهي المادة المظلمة، و73% هي الطاقة المظلمة، أي إنّ كل ما نراه في هذا الكون من نجوم وكواكب ومجرات يشكل 4% من كتلة الكون، أما ما تبقّى من الكون فنحنُ لا نراه، ولكنه موجود.

حالات المادة

تكون المادة عادةً في حالاتٍ مختلفة، تحددها هيئتها وشكلها؛ حيث إن حالات المادة الطبيعية توجد في الحالة الصلبة، والسائلة، والغازية، والبلازما، وهذا التصنيف ينطبق على المواد الطبيعية، مثل الماء، والحديد، والزئبق، وثاني أكسيد الكربون، والأكسجين، وغيرها، وهناك بعض الحالات التي تم إنتاجها من قِبل العلماء في المختبرات، وهي غير موجودة في الطبيعة، مثل الأمصال والمواد المركبة.

الخصائص الكيميائية للمادة

صنف كلا من الخواص التالية الى فيزيائيه وكيميائيه

الخصائص الكيميائية للمادة هي خصائص غير مرئية، ولكن يمكن تحديدها عن طريق الحواس المختلفة، ويمكن معرفتها بإجراء التجارب المختلفة على هذه المواد، ومن هذه الخصائص:

  • القابلية للاشتعال: فالخشب على سبيل المثال لديه قابلية كبيرة للاشتعال، فعند تعرّضه للنار يشتعل ويُنتج الرماد والدخان وثاني أكسيد الكربون وغير ذلك، أما الذهب، فإن قابليته للاشتعال قليلة، فهو لا يشتعل بل يذوب بعد التعرض لدرجات حرارة عالية جداً ولا ينتج أي لهب.

  • التحليل الكهربائي: وهو التغيّر في مكوّنات مادة ما عن طريق الكهرباء، فلو مرّرنا تياراً كهربائياً في الماء تحت ظروف معينة، فإن جزيئات الماء سوف تتحلل إلى المكونات الأساسية لها، وهي الهيدروجين والأكسجين.


  • التفاعلية: وهي الخاصيّة التي تحدّد قدرة المادة على التفاعل مع مادة أخرى، وذلك لإنتاج مادة جديدة تماماً عن المادتين المتفاعلتين، فعلى سبيل المثال؛ عندما يتفاعل الحديد مع الأكسجين خلال ما يُعرف بتفاعل الأكسدة، يتكون ما يعرف بالصدأ، وهو مادة جديدة تختلف عن المواد المتفاعلة، أما الذهب، فلا يتفاعل مع الأكسجين، ولهذا فهو يُصنّف كمادة خاملة كيميائياً.


  • الذائبية: وهي القدرة على تحلل جزيئات مادة (مذابة) في مادة أخرى (مذيبة)، فعلى سبيل المثال. عندما تتم إذابة الصوديوم في محلول من الأمونيا يتكوّن مزيج جديد ذو لون أزرق. وهذا التغير في اللون يشير إلى وجود تغيّر كيميائي، وهو ذوبان الصوديوم.

الخواص الفيزيائية للمادة

صنف كلا من الخواص التالية الى فيزيائيه وكيميائيه

الخواص الفيزيائية للمادة، يقصد بالخصائص الفيزيائية للمادة مجموعة الصفات الماديّة الظاهرة فيها والقابلة للقياس، التي يمكن من خلالها تمييز المواد عن بعضها البعض، وتتّسم هذه الصفات بأنّها لا تدخل في التركيب الجزيئي للمادة، أو تغير به، وقد تمّ تصنيف الخواص الفيزيائية للمادة إلى خواص شمولية تعتمد بشكل أساسي على حجم وكتلة العينة المقاسة، كالطول والوزن، وخواصّ مركزة، كخاصيتي الكثافة ودرجة الغليان، حيث إن قيمهما ثابتة في المادة الواحدة على اختلاف حجمها وكميّتها.

أمثلة على الخواص الفيزيائية للمادة

يوجد للمادة العديد من الخواص الفيزيائية، ومن بينها ما يأتي:

  • الخصائص المغناطيسية: تقاس الخصائص المغناطيسية للمادة بكميتين فيزيائيتين هما: شدة المجال المغناطيسي، وكثافة التدفق المغناطيسي. وتعبّر شدّة المجال المغناطيسي عن مِقدار القوّة الناتجة عن تغيُّر الطاقة في وحدة الحجم، أما قوة التدفق المغناطيسي. فتمثل قوّة الحقل للمادّة المُعرّضة للمجال المغناطيسي، وتقاس بوحدة تسلا.

  • المرونة: تعرف في علم الفيزياء بأنها قابلية الأجسام للثني، والتأثر من حيث شكلها وحجمها بعد زوال مسببات التغيير .


  • الخصائص الصوتية: يعتبر موجة كمية، وعلى هذا الأساس يتم التعبير عن خصائصه الفيزيائية بالعديد من الأشكال. كالطول الموجي الذي يقاس بوحدة المتر، والتردد المقاس بالهيرتز، بالإضافة لشدة الصوت التي تقاس بوحدة الديسيبل.


  • النفاذية: تعتبر النفاذية مؤشراً على مدى تصريف المادّة للسوائل من خلالها، وسرعة تدفّقها، وتقاس بوحدة الدارسي نسبةً للعالم الذي اكتشفها.

التغيرات الفيزيائية

تحدث بعض التغيرات الفيزيائية للمادة عند إجراء بعض التجارب والقياسات لمعرفة خواصها الفيزيائية، ومن الأمثلة على هذه القياسات ما يأتي:

  • قياس درجة الغليان: عندما تصل درجة حرارة المادّة إلى درجة الغليان تتغيّر حالتها الفيزيائيّة من السيولة إلى الغازيّة، كالماء الذي يتحوّل إلى بخار عند درجة 100 مئوية.

  • قياس درجة الانصهار: تتحول المادة من حالتها الصلبة إلى السائلة أثناء القيام بقياس درجة الانصهار، فمثلاً يذوب الثلج ويتحول إلى ماء سائل عند وصول درجة حرارته إلى الصفر المئوي.

صنف كلا من الخواص التالية الى فيزيائيه وكيميائيه

في هذه الفقرة سنتعرف على الاجابة الصحيحة لسؤال/ صنف كلا من الخواص التالية الى فيزيائيه وكيميائيه؟.

الاجابة الصحيحة كمايلي:

  • أ- الحديد والأكسجين يكونان الصدأ (كيميائية).
  • ب- الحديد أكبر كثافة من الألومنيوم (فيزيائية).
  • ج- يحترق الماغنسيوم ويتوهج عند إشعاله (كيميائية).
  • د- الزيت والماء لا يمتزجان (فيزيائية).
  • هـ- ينصهر الزئبق عند -39هس (فيزيائية).

وبهذا نكون قد وصلنا الى نهاية مقالنا والذي تعرفنا من خلاله على صنف كلا من الخواص التالية الى فيزيائيه وكيميائيه، وتعرفنا على الخواص الفيزيائيه للمادة والخواص الكيميائيه للماده.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى