منوعات عامة

فوائد ومضار البندق للرجل والمرآه الحامل

فوائد ومضار البندق للرجل والمرآه الحامل، يحتوي البندق على مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية والغذائية، كما يتميز بخصائص طبية كذلك. فقد يعالج البندق ارتفاع مستوى الكولسترول ويساعد على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، كما أنه مصدر جيد للبروتينات والعناصر المعدنية والفيتامينات. ثم أن البندق قد يكون مفيداً في منع وعلاج السرطان. تخفي حبات البندق الصغيرة اللذيذة المذاق فوائد مدهشة على الصحة، لذلك سنتعرف على فوائد ومضار البندق للرجل، مضار البندق على الحوامل، فوائد البندق للحوامل. تفضل عزيزي زائر موقع النبراس لتتعرف من خلال السطور التالية عن فوائد ومضار البندق للرجل والمرآه الحامل.

فوائد البندق

يوفر البندق العديد من الفوائد الصحية للجسم، ونذكر من أهمّ هذه الفوائد ما يأتي:

محتواه من العناصر الغذائية

يحتوي البندق على عدّة عناصر غذائية مفيدة للحصة، ونذكر في الآتي بعضاً من أهمّ هذه العناصر الغذائيّة:

  • الألياف الغذائيّة: يعدُّ البندق من المصادر الغنيّة بالألياف الغذائيّة، إذ تغطّي 10 حبات منه ما يقارب 4% من الاحتياجات اليوميّة من الألياف، والتي تحسّن من حركة الأمعاء وتنظمها، ممّا يساعد بدوره على تقليل الإصابة بالإمساك، ومن الجدير بالذكر أنّ النساء اللواتي تتراوح أعمارهنَّ ما بين 31 إلى 50 عاماً ينصحن بتناوُل 25.2 غراماً من الألياف الغذائيّة يومياً، في حين إنّ الرجال من نفس الفئة العُمريّة ينصحون بتناول 30.8 غراماً منها.
  • الدهون الصحية: تحتوي الحصة الواحدة من البندُق على 13 غراماً من الدّهون الأحادية غير المشبعة (بالإنجليزية: Monounsaturated fat)، و2.2 غرام من الدّهون المتعددة غير المُشبعة (بالإنجليزية: Polyunsaturated fat)، والتي تعدّ من الأشكال الصحيّة للدهون في الجسم، وتعدُّ هذه الدهون مصدراً لمعظم السعرات الحراريّة التي يوفّرها البندق، ومن الجدير بالذكر أنّه يحتوي أيضاً على الدّهون المُشبعة (بالإنجليزية: Saturated fat)، والتي تعدّ من الدّهون غير الصحيّة، ولكنَّها متوفّرةٌ بكميةٍ قليلةٍ تصل إلى 1.3 غرام.
  • فيتامينات ب: يعدّ البندق من المصادر الجيّدة لمجموعة فيتامينات ب، خاصةً الثيامين والذي يعرف بفيتامين ب1، إذ تحتوي 10 حباتٍ من البندق على 6% من الكميّة اليوميّة من هذا الفيتامين، والذي يعدّ مهمّاً لوظائف كلٍّ من العضلات، والقلب، والأعصاب، كما يوفّر البندق 4% من الكميّة اليوميّة من فيتامين ب6، والذي يعدّ مهمّاً للدماغ لأداء وظائفه، ومن الفيتامينات الأخرى المتوفّرة في البندق: فيتامين ب3؛ أو ما يعرف بالنياسين، وفيتامين ب5؛ أو ما يعرف بحمض البانتوثينيك، وفيتامين ب2؛ أو ما يعرف بالرايبوفلافين.
  • المعادن: يعدُّ البندق أحد المصادر الغنيّة بالمنغنيز، إذ يوفّر ما نسبته 87% من الكميّة اليوميّة الموصى بها من المنغنيز، وهو ضروريٌ لتعزيز نموّ العظام، وتحسين امتصاص الكالسيوم، وتنظيم مستويات السكر في الدم، ومن الجدير بالذّكر أنَّ نقص المنغنيز يعدّ أمراً نادر الحدوث، إلّا أنّ نقصه قد يؤدي إلى تراجعٍ في صحة العظام، والشّعور بآلام في المفاصل، وزيادة خطر الإصابة بالنوبات، ويجدر الذكر أنّ المنغنيز يتوفّر في مصادر أخرى غير البندق، مثل: البطاطا الحلوة، والأرزّ البنيّ، والحمّص، والسبانخ، والأناناس، وغيرها من الأطعمة. وبالإضافة إلى ذلك يحتوي البندق على عددٍ من المعادن الأخرى مثل: النحاس، والحديد، والفسفور، والكالسيوم، والزنك، والسيلينيوم.
  • مضادات الأكسدة: يوفّر البندق كمياتٍ كبيرةً من مضادّات الأكسدة، والتي تقلل من حدوث الإجهاد التأكسدي الذي يمكن أن يلحق الضرر ببنية الخلية، ويسرّع الشيخوخة، كما أنّه قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان، وأمراض القلب، وتعدُّ الفينولات (بالإنجليزية: Phenols) من أكثر أنواع مضادّات الأكسدة توفّراً في البندق، وهي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدّم، والتّقليل من الالتهابات، وقد أظهرت دراسةٌ نشرت في مجلة Annals of Nutrition and Metabolism عام 2015، وأُجريت على مجموعةٍ من الأطفال المُصابين بعسر شحميات الدم (بالإنجليزية: Dyslipidemia)، أنّ استهلاكهم للبندق بشكليه؛ سواءً أكان بالقشور أو دونها مدّة 8 أسابيع قلّل من الإجهاد التأكسديّ الناجم عن تضرّر الحمض النووي الصبغي (بالإنجليزية: DNA)، كما لوحظ أنّ الأطفال الذين تناولوا البندق انخفضت لديهم مستويات الكوليسترول الضار مقارنةً بالأطفال الذين لم يتناولوه.

وتجدر الإشارة إلى أنّه يفضّل تناول البندق مع قشرته الخارجية، دون تحميص، إذ تتركّز مُضادّات الأكسدة بشكلٍ كبير في قشرته، بالإضافة إلى أنّ محتوى البندق من مضادات الأكسدة ينخفض عند تحميصه.

  • البروتينات: يعدُّ البندق مصدراً للبروتين، وهو يحتوي على عدد من الأحماض الأمينية، مثل: الألانين (بالإنجليزية: Alanine)، والأرجنين (بالإنجليزية: Arginine)، وحمض الأسبارتيك (بالإنجليزية: Aspartic acid)، والليوسين (بالإنجليزية: Leucine)، وحمض الجلوتاميك (بالإنجليزية: Glutamic acid).

شاهد ايضاً: فوائد البندق الصحية للنساء الحوامل.

فوائد البندق حسب درجة الفعالية

فوائد ومضار البندق للرجل والمرآه الحامل

لا توجد أدلة كافية على فعاليته (Insufficient Evidence)

  • تقليل مستويات الكوليسترول في الدم: قد يساعد تناول البندق على تقليل مستويات الكوليسترول في الدّم. إذ أشارت دراسة نشرت في مجلة Clinical Lipidology عام 2013 إلى انخفاض مستويات الكولسترول منخفض الكثافة. أو ما يعرف بالكولسترول الضار، وحسّن من الكولسترول الجيد، والدهون الثلاثية بشكلٍ ملحوظ، لدى المشاركين. ممّن اتّبعوا نظاماً غذائياً غنياً بالبندق مدّة 4 أسابيع، وفي مراجعةٍ نشرت في مجلة Nutrients عام 2016. تتكون من 9 دراساتٍ، شارك فيها 425 شخصاً مدة 28 إلى 84 يوماً. وأعطوا جرعةً من البندق تتراوح ما بين 29 إلى 69 غراماً يومياً. أظهرت نتائجها انخفاضاً في مستويات الكولسترول الضّار في الدّم، عند اتباع نظامٍ غذائي غني بالبندق. وفي المقابل لم تظهر النتائج تأثيراً في التقليل من مؤشر كتلة الجسم، والدهون الثلاثية. أو زيادة في مستويات البروتين الدهني مرتفع الكثافة؛ أو ما يعرف بالكولسترول الجيد.

ومن الجدير بالذكر أنّ محتوى البندق من الأحماض الدّهنية، والألياف الغذائيّة، ومضادات الأكسدة والبوتاسيوم، والمغنيسيوم. ثم يساهم في الحفاظ على ضغط الدّم في مستوياته الطبيعيّة، ممّا قد يكون مفيداً لتحسين صحّة القلب.

فوائد البندق للحامل

تعدّ المكسرات بشكلٍ عام من الأطعمة المفيدة والمغذية للحامل، وذلك لمحتواها من العناصر الغذائية المهمّة للصحّة. كالدهون المتعددة غير المشبعة، والألياف، وفيتامين هـ، والستيرولات النباتية. ثم أحماض أوميغا 3 وأوميغا 6 الدهنية، بالإضافة إلى البروتينات وحمض الفوليك، وغيرها من العناصر الغذائية المفيدة للحامل وجنينها.

دراسات حول فوائد البندق

  • أشارت دراسةٌ مخبريّةٌ أجريت في جامعة فريدريش شيلر عام 2018. إلى أنَّ زيادة استهلاك البندق قد يساهم في التقليل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان. مثل: سرطان القولون، وذلك لاحتوائه على مركباتٍ تساعد على تعزيز صحة الجسم، وخاصةً البندق المخمّر مخبرياً، إذ إنَّه لا يتأثر بالتّحميص.
  • ثم أُجريت دراسة ٌأخرى نشرت في مجلة Biomedicine & Pharmacotherapy عام 2017، وأظهرت أنَّ مستخلص البندق يحتوي على مركباتٍ تقلل من نموّ بعض الخلايا السرطانية، ممّا قد يساهم في التقليل من خطر الإصابة بعدّة أنواع من السرطان، منها: سرطان عنق الرّحم، وسرطان الكبد، وسرطان الثّدي، إلّا أنّ هذه الدراسات غير كافية، وما زالت هناك حاجةٌ لإجراء المزيد من الدّراسات لمعرفة تأثير البندق في الخلايا السرطانيّة في جسم الإنسان.
  • أشارت دراسة نشرت في مجلة Journal of clinical lipidology عام 2013 إلى أنّ تناوُل نظامٍ غذائيٍّ غنيٍّ بالبندق. يمتلك تأثيراً مضاداً لعلامات الالتهاب، بالإضافة إلى تحسين وظيفة البطانة الغشائية، وتقليل تأكسد الكوليسترول الضار، والبروتين الشحمي. إلّا أنّ هذه الدراسات غير كافية، وما زالت هناك حاجةٌ إلى المزيد من الأدلّة للتأكد من تأثير البندق في التقليل من الالتهابات.
  • ثم أظهرت دراسة نشرت في مجلة Research in Medical Sciences عام 2013، أنَّ إضافة البندق للنظام الغذائي الخاصّ بمرضى السكري من النوع الثاني للبندق. مدة 8 أسابيع يمكن أن يقلل من خطر انخفاض تركيز الكوليسترول الجيد لدى هؤلاء المرضى، إلّا أنّ هذا النظام الغذائيّ لم يؤثر في مستويات سكر الدم الصيامي. أو نسبة الدهون الأخرى مثل: الكوليسترول الضار، والدهون الثلاثية لدى المشاركين في الدراسة.
  • ثم أجريت دراسةٌ مخبريّةٌ نشرت في مجلة العلوم العصبيّة الغذائية عام 2016 حول تأثير البندق في تحسين الذّاكرة. وأجريت هذه الدّراسة على مجموعةٍ من الفئران من خلال إعطائهم البندق مدة 16 يوماً. وأظهرت النتائج أنّ البندق قد يساعد على تحسين الذاكرة وتقليل السلوكيات المرتبطة بالقلق. بالإضافة إلى تحسين الالتهاب العصبي، والموت المبرمج للخلايا (بالإنجليزية: Apoptosis)، كما لوحظ انّه يمكن لتناول مكملات البندق الغذائية أن يحسّن الصحة، ويقلل من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر.

مضار البندق

فوائد ومضار البندق للرجل والمرآه الحامل

درجة أمان البندق

يعدّ تناول البندق بكمياتٍ معتدلة آمناً لدى معظم الأشخاص، ولكنَّه قد يُؤثر في بعض الأشخاص. ثم انه قد يؤثر على الذين يعانون من حساسية البندق، إذ قد يؤدي تناولهم له إلى حدوث ردود فعلٍ تحسسيّة خطيرة مثل:

  • المعاناة من مشاكل في التّنفس.

محاذير استخدام البندق

هناك بعض الحالات التي يجب فيها الانتباه عند تناوُل البندق، ونذكر منها ما يأتي:

  • الحامل والمرضع: يعدُّ البندق آمناً عند تناوُله بكمياتٍ معتدلة خلال فترة الحمل والرضاعة. ولكن لا توجد أدلّة كافية تُثبت أمان استهلاكه بالجرعات الدوائية خلال هذه الفترات.
  • الأشخاص الذين يعانون من بعض أنواع الحساسية: إذ إنَّ الأشخاص الذي يعانون من حساسية الفول السوداني. وحبوب اللقاح، والجوز البرازيلي، وجوز المكاداميا، من الممكن أن يكونوا مصابين أيضاً بحساسية البندق. وتسبب حساسيّة البندق ظهور بعض الأعراض، والتي نذكر منها ما يأتي:
    1. ظهور الإكزيما، أو الشرى على الجلد.
    2. التهاب الملتحمة التحسسي في العينين.
    3. الغثيان، وآلام في البطن، والتقيؤ، والإسهال.
    4. تورم الشفاه، واللسان، والوجه، والتي تعرف بالوذمة الوعائيّة (بالإنجليزية: Angioedema).
    5. الصفير، أو الأزيز، وسيلان الأنف، والسعال.
    6. صدمة الحساسية (بالإنجليزية: Anaphylaxis)، والتي تحدث كردّ فعلٍ تحسسيّ، وفي حال حدوثها فيجب مراجعة الطّبيب بشكلٍ مباشر.

وبهذا نكون قد وصلنا الى نهاية مقالنا حيث تعرفنا على فوائد ومضار البندق للرجل والمرآه الحامل، وقد خضنا في الحديث مطولاً عن الاضرار والفوائد للبندق سواء للرجل او المرآه الحامل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى