تعليم

ما الاداه التي تنتج تيارا كهربائيا من خلال دوران ملف فلزي بين قطبي مغناطيس

 

 

ما الاداه التي تنتج تيارا كهربائيا من خلال دوران ملف فلزي بين قطبي مغناطيس؟ للكهرباء أهميّة كبيرة في حياتنا، فلا غنى لنا عنها في حياتنا اليوميّة، ويتم إنتاج الكهرباء من خلال بعض الأدوات التي يخضع لها، لتحويل هذه الطاقة الكهربائيّة من شكل إلى آخر، وصولاً إليها، ومن خلال  موقع النبراس  سنُورد في السطور التالية حل السؤال السابق، وطرق توليد الكهرباء، إضافةً إلى تعريف المولد الكهربائي.

 

  • توليد المهرباء من المصادر المتجدّدة، مثل:
    • الطاقة الشمسية.
    • الرياح.
    • والمياه.
    • الكتلة الحيويّة.
    • والطاقة الحراريّة الأرضيّة.
  • وتوليد الكهرباء من المصادر الغير متجددة، مثل:
    • الفحم.
    • الغاز الطبيعي.
    • النفط.
    • الديزل.
    • الطاقة النووية.

 

ما الاداه التي تنتج تيارا كهربائيا من خلال دوران ملف فلزي بين قطبي مغناطيس

توجد عدّة أدوات لإنتاج التيّار الكهربائي، والذي يعرف بأنه عبارة عن مجموعة من الشحنات الكهربائيّة المتدفقة، ومن هذه الشحنات الإلكترونات، والأيونات، إذ يتم قياس شدّة التيّار بجهاز الأميتر، وبوحدة الأمبير، وفيما يلي الإجابة الصحيحة عن السؤال حول الأداة التي يتم استخدامها لإنتاج التيّار الكهربائي عبر دوران الملف الفلزّي بين أقطاب المغناطيس:

 

ما هو المولد الكهربائي

إنّ المولّد الكهربائي ما هو إلا جهاز ميكانيكي يعمل على تحويل الطاقة الحركيّة إلى كهربائيّة، إذ يعتمد هذا المُولّد على مبدأ الحث الكهرومغناطيسي، وذلك لتوليد التيّار الحثّي، إذ يعتمد مبدأ عمل هذا المُولّد على تحويل الطاقة الميكانيكيّة إلى طاقة كهربائيّة، من خلال توربينات أو تدور منتجةً الطاقة الميكانيكيّة، التي يتم تحويلها فيما بعد إلى كهرباء، وهناك عدّة أنواع للمولدات الكهربائيّة، وهي كما يلي:

 

  • المولدات المحمولة.
  • المولدات الاحتياطية.
  • والمولدات العاكسة.
  • ومولدات الطاقة الشمسيّة.
  • مولدات الديزل.
  • ومولدات البنزين.
  • مولدات الغاز الطبيعي.

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي يحمل عنواناً، ما الاداه التي تنتج تيارا كهربائيا من خلال دوران ملف فلزي بين قطبي مغناطيس؟ بعد أن أوردنا الإجابة الصحيحة عن السؤال السابق، وتعرفنا على طرق توليد الكهرباء، والمولد الكهربائي.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى