اسئلة دينية

ما حكم التهنئة قبل العيد بيوم

ما حكم التهنئة قبل العيد بيوم ، يعتبر العيد هو من أجمل أيام السنة وأفضلها، وقد دعانا الله تعالى ونبيه إلى الاحتفال بهذا اليوم بما لا يخالف العادات والتقاليد والدّين، وحثّنا على الشعور بالفقراء والمحتاجين ومد يد العون لهم، وتبادل التهاني والتبريكات في هذا اليوم،وفي مقالنا التالي سوف نتعرّف على حكم التهنئة قبل العيد بيوم.

 

ما حكم التهنئة قبل العيد بيوم

يجوز شرعًا تبادل التهاني قبل العيد بيوم، فليس هناك دليل من السنّة يمنع من التهنئة قبل صلاة العيد، والتهنئة بالعيد هي من الأمور الاعتيادية التي اعتادها الناس عند بلوغ العيد ونهاية رمضان، وقال الشيخ ابن عثيمين: “التهنئة بالعيد قد وقعت من بعض الصحابة رضوان الله عليهم، وحتى وإن لم تقع، فإنها من الأمور العادية في وقتنا الحاضر، يهنئ الناس بعضهم البعض ببلوغ العيد“، وقال الشيخ الفوزان: “التهنئة بالعيد قبل العيد بيوم أو يومين لم يرد ما يدل على أنه بدعة، فالتهنئة مباحة في يوم العيد، أو بعد يوم العيد، وأما قبل يوم العيد، فلا أعلم أنها حصلت من السلف، وأنهم يهنئون قبل يوم العيد، وكيف نهنئ بشيء لم يحصل بعد، فالتهنئ تكون يوم العيد، أو بعد يوم العيد”، وفي بعض الآثار أن التهنئة عند السلف الصالح كانت بعد الصلاة، ولكن في نفس الوقت لا يوجد دليل من السنة ينهى عن تقديم التهاني قبل العيد، أو حتى تخصيص التهنئة بعد العيد.

 

قد يهمك ايضاً: اذا احد قال عيد مبارك وش ارد عليه الرد على عيد مبارك.

 

حكم التكبير الجماعي قبل صلاة العيد

التكبير الجماعي في العيد من المسائل التي وقع فيها خلاف، فذهب بعض العلماء إلى أنه غير مشروع. وقال الشيخ ابن عثيمين: “الذي يظهر أن التكبير الجماعي في الأعياد غير مشروع والسنة في ذلك أن الناس يكبّرون بصوت مرتفع كل يكبّر وحده “. وقالت اللجنة الدائمة في فتواها: “أما التكبير الجماعي فهو بدعة، لأنه غير وارد عن النبي -صلى الله عليه وسلم-“. وأفتى أيضًا بمنعه جماعة من المعاصرين منهم: الشيخ الألباني، والشيخ حمود التويجري. وقال الشافعي -رحمه الله- بجواز التكبير الجماعي في العيدين فقال: إذا رأى الناس هلال شوال لهم أن يكبروا جماعة. وفرادى في المساجد والأسواق والطرق والمنازل مسافرين ومقيمين وأينما كانوا. ويبقوا على تكبيرهم حتى يخرج الإمام للصلاة، ثم يتركوا التكبير.

 

صيغ التكبير لصلاة العيد

ورد عدد من صيغ التكبير لصلاة العيد، وهذه الصيغ هي:

  •  الله أكبرُ كبيراً، والحمدُ للَّه كثيراًَ، وسُبْحانَ اللهِ بُكرةً وأصيلاً، لا إلهَ إلا اللهُ. ولا نعبدُ إلا إيَّاه، مخلصين له الدِّينَ ولو كره الكافرون، لا إله إلا اللهُ وحدَهُ، صدَقَ وعده، ونصرَ عبدَه. وهزم الأحزابَ وحده، لا إله إلا الله واللهُ أكبرُ.
  • لا إله إلا الله وحده لا شريك له، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، 3 مرات، ومرتان يقول: لا إله إلا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد.
  • الله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيراً، وسبحان الله بكرةً أصيلا، وتعالى الله جباراً قديراً، وصلى الله على محمد النبي وسلم تسليماً كبيراً.
  • الله أكبر الله أكبر الله أكبر،لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر، ولله الحمد.
  • اللهُ أكْبَرُ، اللهُ أكْبَرُ، لاَ إلهَ إلاَّ اللهُ، والله أكْبَرُ الله أكبر ولِلَّهِ الحَمْدُ.

في نهاية مقالنا تعرفنا على ما حكم التهنئة قبل العيد بيوم يجوز شرعًا تبادل التهاني قبل العيد بيوم، فليس هناك دليل من السنّة يمنع من  التهنئة قبل صلاة العيد، والتهنئة بالعيد هي من الأمور الاعتيادية التي اعتادها الناس عند بلوغ العيد ونهاية رمضان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى