اسئلة دينية

ما حكم سكن المراة لوحدها بدون محرم

ما حكم سكن المراة لوحدها بدون محرم ، هو أحد الأحكام التي لا بدّ أن يكون المسلمون على معرفة بها، فقد شاع في هذا الوقت أن تسكن بمفردها، بعد تبدل الزمن وقدرت المرأة على العمل والإنتاج، ولكن لا بدّ من معرفة رأي الشريعة الإسلامية في سكن المرأة لوحدها من دون وجود أحدٍ من محارمها، كما لا بدّ من التعرّف على حكم الإسلام في سفر المرأة لوحدها. يبحث الكثير من المهتمين في الامور الدينية عن حكم الدين في استقلال البنت عن أهلها. ثم يبحثون عن حكم إقامة المرأة بدون محرم، وعن حكم إقامة المرأة بدون محرم للدراسة، حيث ان هذا ما يبحث عنه الناس، لذلك تفضل عزيزي زائر موقع النبراس لتتعرف من خلال مقالنا على ما حكم سكن المراة لوحدها بدون محرم.

ما حكم سكن المراة لوحدها بدون محرم

إنّ حكم الإسلام في سكن المرأة لوحدها أنّه جائز في حال أمن الفتنة، أمّافي حال كان سكنها لوحدها غير آمن. فعندها لا بدّ من أن يسكن معها أحد محارمها، كالأخ أو الأب أو العم أو الخال. أو ان تقيم معها امرأة صالحة، وذلك أولى في الشريعة الإسلاميّة. فمبيت المرأة بمفردها من الأمور المكرهة في الإسلام، وذلك خوفًا عليها من الفتنة، ولزيادة أمنها، والله تعالى أعلم.

شاهد ايضاً: هل طلب الغوث من الأموات يعتبر من الاستغاثة وما حكمه.

هل يجوز للمرأة السفر للدراسة بدون محرم

في ابيان حكم سفر المرأة لوحدها للدراسة فقد جاء في قول أغلب العلماء أنّه لا يجوز للمرأة السفر. من بلد لبلد بدون محرم وذلك بمعنى أن يكون معناها أحد محارمها. عند اجتيازها من بلد لبلد، وذلك للحديث الصحيح الذي ورد عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه: “ولا تُسَافِر المرأةُ إلا مع ذي محرَمٍ”، امّا بالنسبة لإقامتها في بلد آخر لوحدها بقصد الدراسة سواء في سكن الطالبات او في سكن آمن آخر تأمن على نفسها فيه من الفتنة، فلا يشترط في ذلك وجود محرم، فالمحرّم شرط للسفر لا للإقامة، وذلك بشروط منها أن تأخذ إذن وليها وأن تكون ملتزمةً بحجابها الشرعيّ، وآداب خروجها، والله أعلم.

حكم سكن المعتدة في بيت بمفردها

ما حكم سكن المراة لوحدها بدون محرم

نعم، يجوز لها السكن وحدها سواء كانت أرملة أو مطلقة لا بأس أن تسكن وحدها. إذا كانت في محل آمن لا خطر عليها، أما إذا كان المحل ليس بآمن فإنها لا تسكن وحدها. بل تسكن مع غيرها من أهلها أو من النساء الثقات اللاتي لا خطر في السكنى معهن. وهذا معروف من قواعد الشرع المطهر، فإذا كانت في محل آمن فلا بأس أن تسكنه وحدها. وإذا كان المحل ليس بآمن فإنها تلتمس سكنًا آمنًا لا خطر فيه لا على عرضها ولا على بدنها.

المقصود أن هذا يختلف بحسب اختلاف البلدان، فإذا كان البلد آمنًا والحي الذي هي فيه آمن ليس عليها خطر. فلا حرج في ذلك، أما إذا كانت هناك خطورة في سكنها وحدها فإنها يجب عليها أن تلتمس محل الأمن. ولاسيما الخطر على عرضها، وقد يكون خطر على غير عرضها على نفسها أيضًا.

فالمقصود أنها في المحل الآمن الذي لا خطر فيه فلا بأس. وفي المحل غير الآمن ليس لها ذلك بل تلتمس المحل الآمن بالطرق التي تستطيعها.

شاهد ايضاً: ما حكم بيع العين المؤجرة.

ما حكم استقلال البنت عن أهلها

إن سكن البنت الرشيد المأمونة على نفسها بعيدًا عن أهها واستقلالها عنهم هو أمر فيه خلاف بين العلماء، ولكنّ الراجح عندهم هو جواز استقلالها وسكنها بعيدًا عن أبويها في حال أمنت الفتنة، ولم يكن ي استقلالها أيّ مفسدة، امّا في حال لم تكن البنت رشيدة، وخاف أهلها من أن تسكن لوحدها فالأمر عندها غير جائز، وعلى وليها أن يمنعها، وبخاصّة غذا لم تمت هناك حاجة لسكنها واستقلالها لوحدها، وبخاصّة بعد كثرة الفتن في هذا الزمان، والله أعلم.

وبهذا نكون قد وصلنا الى نهاية مقالنا، حيث أجبنا على السؤال ما حكم سكن المراة لوحدها بدون محرم، كما تعرّفنا على حكم سفر المرأة من بلد لبلد في سبيل الدراسة، وحكم سكنها لوحدها في بلد آخر للدراسة، وأخيرًا تعرّفنا حكم استقلال البنت عن أهلها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى