اسئلة دينية

من حرمات البيت الحرام

من حرمات البيت الحرام، هو أعظم مسجد في الإسلام ويقع في قلب مدينة مكة غرب المملكة العربية السعودية، تتوسطه الكعبة المشرفة التي هي أول بيت وضع للناس على وجه الأرض ليعبدوا الله فيه تبعاً للعقيدة الإسلامية، وهذه هي أعظم وأقدس بقعة على وجه الأرض عند المسلمين، والمسجد الحرام هو قبلة المسلمين في صلاتهم، وإليه يحجون مذكور في القرآن مرصع بالحجر الأسود له كامل القدسية والمكانة، منه بدأت الدعوة الإسلامية وكان أيضاً بداية الفتوحات وانطلاق الإسلام شرقاً وغرباً، وللصلاة فيه كرامات لا تعد ولا تحصى وله حُرمات لا غافر لها إلا بإرادة الله عز وجل، لذلك يبحث المسلمون عن حرمة بيت الله الحرام، لذلك ومن خلال مقالنا هذا سنضع إجابة سؤال من حرمات البيت الحرام؟.

من حرمات البيت الحرام

كما ذكرنا سابقاً أن البيّت الحرام له قدسية ومكانة عظيمة داخل قلب كل مسلم، حيث يستقبل كل عام الحجيج من كل حدب وصوب، والصلوات فيه لها عظيم الأجر والثواب المضاعف، بني بأمر مباشر من الله عز وجل لنبيه وخليله إبراهيم عليه السلام وساعده ولده نبي الله إسماعيل عليه السلام، للبيت الحرام حرمات ذكرها رسول الله صلّ الله عليه وسلم محمد الأمين في خضم فرحة فتح مكة ولم يؤجل الحديث عنها لوقت آخر حيث قال صلّ الله عليه وسلم: ” إن هذا البلد حرمه الله، لا يعضد شوكه، ولا ينفر صيده، ولا يلتقط لقطته إلا من عرفها “، لذلك تفضل عزيزي زائر موقعنا وموقعكم موقع النبراس حيث سنسرد لكم حرمات البيّت الحرام من خلال فقرتنا فيما يلي:

  • سفك الدماء.
  • قطع الشجر.
  • الصيد.
  • اللقطة لا تحل إلا لمن يعرفها مدى الحياة.

ونكون بهذا تكونوا قد عرفتم بعضاً من حرمات البيت الحرام، حيث انه لا يسفك فيه دماً ولا تقطع فيه شجرة ولا يجوز الصيد فيه فكل طريدة في رحابه آمنة ولا تحل اللقطة إلا لمن يعرفها مدى الحياة، لذلك يجب علينا ان نتقي الله حق تقاته ونتقرب اليه عز وجل بالاعمال الصالحة ونبتعد عن المعاصي والآثام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى