إسلاميات

من هم اول من سكن مكة المكرمة من القبائل

من هم اول من سكن مكة المكرمة من القبائل، إن مكة المكرمة هي واحدة من أهمِ المدن التي قد عرفت في منطقةِ شبه الجزيرة العربية، فهي تأتي من المدن التي قد كان لها المكانة العظيمة في تاريخ الأمة الإسلامية، ومما لا شك فيه أن مكة المكرمة تعتبر من ضمنِ المدن التي قد وقعت في دولةِ المملكة العربية السعودية، والتي لها التاريخ المشرف، وهي المدينة التي قد تضمنت على الكثيرِ من الأماكنِ المقدسة. يبحث الكثيرون عن من هم اول من سكن مكة المكرمة من القبائل. ثم يبحثون عن ما هي القبائل التي سكنت مكة، وعن أول من سكن مكة، وعن أشهر القبائل العربية التي سكنت مكة. تعتبر مكة من أهمِ المدن بالنسبة لأبناء الأمة الإسلامية، وخلال سطور هذا المقال سوف نتعرف أكثر عن مكة المكرمة، كما وأننا سوف نتعرف على من هم اول من سكن مكة المكرمة من القبائل.

فضل مكّة المكرّمة

جعل الله -تعالى- التفاضل بين مخلوقاته على الأرض سنّةً لهم، ومن بين التفاضل الذي وجد بين المخلوقات التفاضل بين الأماكن. وكانت مكّة المكرّمة من الأماكن التي اختصّها الله سبحانه، ومن الأمور التي تميّزت بها عن سواها:

  • اختيارها لتكون مسقط رأس النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- وموطنه الأوّل، ومن ثمّ كانت محطّ مبعثه وتنزّل القرآن الكريم عليه أوّل مرّةٍ.
  • مضاعفة الأجور وثواب الأعمال الصالحة فيها.
  • اختيارها لتكون بلداً حراماً آمناً، يحرّم فيه الصيد والقتل وعضد الشجر، وقطع النبات، والتقاط اللقطة دون التعريف بها.
  • رزق أهلها من الثمرات من كُلّ مكانٍ؛ إجابةً لدعاء إبراهيم عليه السلام.

اول من سكنوا مكة المكرمة

تعتبر مكة المكرمة هي أول المدن التي قد سكنت في الكرة الأرضية. ثم أن مكة المكرمة قد عرفت منذ نشأة الإنسان على كوكبِ الأرض. ومما لا شك فيه أن مكة المكرمة تعتبر هي مركز الكرة الأرضية، والتي قد سكنت بها العديد من القبائل والأفراد. كما وأنه قد بني بها العديد من الحضارات المختلفة، وقد أكدت كتب التاريخ. أن اول من سكن مكة المكرمة هم العمالقة، ومن بعد ذلك فقد جاءت قبيلة جرهم من دولةِ اليمن، والذين قد سكنوا في مكة المكرمة، حيث أن نبي الله إسماعيل عليه السلام قد تربى في كنفِ هذه القبيلة، والذي قد نشأ في مكة المكرمة.

من هم اول من سكنوا مكة المكرمة من القبائل

تعد مكّة المكرّمة من أوّل المدن التي سكنت في الأرض، وقد قيل إنّ الأرض قد دحيت من قبل مكّة المكرّمة. إذ كانت من أوسط مدن العالم، ومركز الكرة الأرضيّة، وفيها مرّ البشر منذ قديم العصور. وعليها بنيت حضاراتٌ عدّةٌ، يذكر أنّ من أوائل من سكن مكّة المكرّمة كان العمالقة. ثم جاءت من بعدهم قبيلة جرهم من اليمن حتى سكنوها، وهم الذين تربّى إسماعيل -عليه السلام- في كنفهم. وأخذ اللغة العربية عنهم، وقد كان ذلك في مكة المكرّمة.

أشهر القبائل العربية التي سكنت مكة

إن تاريخ تأسيس مكة المكرمة حسب ما ورد في كتب التاريخ فإنه يرجع إلى أكثر من 2000 سنة قبل الميلاد، حيث أن مكة المكرمة في بدايةِ الأمر قد كانت هي قرية صغيرة في حجمها، والتي تقع في أحد الأودية الجافة وتحاط بالجبال من كافةِ الجوانب، وقد كانت خالية من السكان، وبعد ذلك بدأ الناس بالتوافد والاستقرار في هذه المدينة، وذلك في عصر النبي إبراهيم عليه الصلاة والسلام، وفي عصر النبي إسماعيل عليه السلام، وقد وفدت العديد من القبائل العربية إلى هذه المدينة، حيث أن أول تلك القبائل التي قد سكنت في مكة المكرمة هي قبيلة جرهم، ومن ثم جاءت العديد من القبائل ولعل من أهمِ تلك القبائل التي قد سكنت في مكة المكرمة هي عبارة عن ما يأتي:

  • بنو قريظة.
  • بنّو قينقاع.
  • بنو النضير.

شاهد ايضاً: اكبر توسعه للحرم المكي في عهد؟.

قبائل مكة في عهد الرسول

إن مكة المكرمة تعتبر واحدة من أهمِ وأشهرِ المدن العربية التي قد عرفت منذ القدم. فهي تأتي من المدنِ التي قد استقر بها العديد من القبائل العربية المُختلفة، والتي قد عُرفت على مر التاريخ، ومما لا شك فيه أن مكة المكرمة هي المدينة التي قد استوطن بها نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم فهي مسقط رأسه، وهُنالك الكثير من القبائل التي قد استقرت في مكة المكرمة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن أهمِ تلك القبائل ما يأتي:

  • بنو عبد مناف بن قصي.
  • بنّو هاشم بن عبد مناف.
  • بنو أسد بن عبد العزى بن قصي.
  • بنّو عبد الدار بن قصي.
  • بنو شيبة.
  • بنّو عبد قصي بن قصي.

خصوصية الدفن في مكة المكرمة

يروى عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- حديثٌ قال فيه: (من استطاع أن يموتَ في المدينةِ فليمتْ بها فإنِّي أشفعُ لمن يموتَ بها)، فمن ذلك استدلّ العلماء على فضل الموت والدفن في الأماكن المقدّسة الفاضلة أو في مقابر الصالحين، ويؤكّد ذلك دعاء عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- الذي كان يدعو به بأن يمنّ الله عليه بالوفاة في المدينة المنوّرة، ودعاء موسى -عليه السلام- بأن يقرّبه الله من الأرض المقدّسة عند موته، قال النوويّ: “في هذا استحباب الدفن في المواضع الفاضلة، والمواطن المباركة، والقرب من مدافن الصالحين”.

وبهذا نكون قد وصلنا الى نهاية مقالنا حيث تعرفنا على من هم اول من سكنوا مكة المكرمة من القبائل. ثم تعرفنا اكثر على قبائل مكة وفضل مكة المكرمة، وقبائل مكة في عهد الرسول، خصوصية دفن الموتى في مكة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى