كتب وروايات

من هو مؤلف كتاب البيان والتبيين

من هو مؤلف كتاب البيان والتبيين، وهو كتاب عظيم يتضمّن مختارات من الأعمال الأدبية بين خطب وقصائد وتعليقات ورسائل، ويتناول الكتاب بعض الخطب التي جائت على لسان أعلام الفصحاء المعروفين في العالم الإسلامي، يعتبر من أمّهات الكتب، وفيه أقوال عظيمة، لذلك سنتطرق الى لمحة عن محتواه، وتعريف بكاتبه، وبعض نوادره والاقتباسات منه. تفضل عزيزي زائر موقع النبراس لتتعرف على من هو مؤلف كتاب البيان والتبيين.

لمحة عن كتاب البيان والتبيين

يتميز هذا الكتاب عن سائر كتب الجاحظ حيث يزيد عنهم حجمًا، وهو مثلها إذ يتخذ منحى فلسفيًا من حيث الأسلوب والموضوعات الفلسفية مثل التولّد والجواهر والكمون والمجوسية والأعراض والدّهرية، أما من حيث الإسم فيعني البيان الدلالة على المعنى، والتبيين هو الإيضاح، وقد عَرّف الكاتب كتابه خير تعريف حين قال في مطلع الجزء الثالث منه:”هذا أبقاك الله الجزء الثالث من القول في البيان والتبيين، وما شابه ذلك من غرر الأحاديث، وشاكله من عيون الخطب، ومن الفقر المستحسنة، والنتف المستخرجة، والمقطعات المتخيرة، وبعض ما يجوز في ذلك من أشعار المذاكرة والجوابات المنتخبة”.

شاهد ايضاً: كتاب رواية حبيبتي ولكن.

من هو مؤلف كتاب البيان والتبيين

من هو مؤلف كتاب البيان والتبيين

مؤلف كتاب البيان والتبيين هو الجاحظ ، أبو عثمان عمرو بن بحر الكناني الشهير بالجاحظ لجحوظ في عينيه، من بني فقيم من قبيلة كنانة، وهو أديب وموسوعي يعد من كبار أئمة الأدب في العصر العباسي، كان صبيًا يبيع الخبز والسمك في سوق البصرة، ثم بدأ يأخذ العلم على أعلامه، فأخذ علم اللغة العربية وآدابها عن الأصمعي وأبي عبيدة وأبي زيد الأنصاري، ودرس النحو على الأخفض، وتبحر في علم الكلام على يد إبراهيم بن سيار بن هانئ النظام البصري، وتميزت كتاباته بالتراكيب اللغوية الثّرية المعقدة، والسهلة الفهم في آن واحد، وقد صارع الشلل والشيخوخة في آخر حياته التي زادت على التسعين سنة، وتوفاه الله عندما سقطت الكتب التي أحبها عليه.

نبذة عن حياة الجاحظ

ولد الجاحظ في عام 776م في البصرة، العراق وتوفي فيها عام 868م/869م، وهو عالم إسلامي، وأديب، ومفكّر اشتُهر بنثره العربي الفريد والرائع، وقد ولد لعائلة بسيطة، ولكن ذكاءه وفطنته مكنته من اكتساب قبول واحترام بين العلماء، وفي مجتمعه، وقد اشتُهر بلقب الجاحظ لجحوظ عينيه، وهو رمز من رموز الأدب عاش في أول العصر العباسي، وكان كاتباً غريز الإنتاج، وتنوّعت كتاباته حول العديد من المواضيع؛ مثل: علم الحيوان، والسياسة، والأخلاق.

الجاحظ وتكوينه الثقافي

تشير العديد من الوقائع إلى أنّ الجاحظ تلقّى العلم، والثقافة، والأدب منذ صغر سنه؛ حيث التقى بالعديد من العلماء. والأدباء، وخالطهم، وجالسهم وأخذ عنهم، وقد تزامن حبّه للعلم والثقافة مع اهتمام الخلافة العباسية الكبير بشؤون الثقافة. والأدب، والفكر، والعلم، وذلك وفق منهج الدولة الإسلامية الجديد المتمثّل بتحويل الاهتمام الأكبر للدولة من النشاط العسكري. إلى زيادة الاهتمام بالنشاط الحضاريّ والمدنيّ.

استطاع الجاحظ بعلمه وثقافته الواسعة من اكتساب مكان مرموق ومقبول في عصره ،وكان مشوار حياته حافلاً بالنشاط الفكري. الذي توقّف مع وفاته عن عمر يناهز الخامسة والتسعين ربيعاً في عام 255ه.

مؤلفات الجاحظ

اشتُهر الجاحظ بأنه كبير أئمة الأدب، كما كان رئيس الفرقة الجاحظية من المعتزلة. وقد توفي والكتاب على صدره؛ حيث كان موته بسبب مجلدات من الكتب وقعت عليه، ومن الكتب العديدة التي ألّفها:

  • سحر البيان.
  • التاج.
  • البخلاء.
  • المحاسن والأضداد.
  • التبصر بالتجارة.
  • ذم القواد.
  • تنبيه الملوك.
  • فضائل الأتراك.
  • العرافة والفراسة.

شاهد ايضاً: تحميل كتاب رواية تلك العتمة الباهرة.

وبهذا نكون قد وصلنا الى نهاية مقالنا والذي تعرفنا من خلاله على من هو مؤلف كتاب البيان والتبيين، لذلك ستكون قد تعرفت على كتاب البيان والتبيين حيث يعتبر الجاحظ هو مؤلف كتاب البيان والتبيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى