اسئلة دينية

هل صحيح يكثر الموت في شهر شعبان

هل صحيح يكثر الموت في شهر شعبان، يعتبر السؤال عن هل يكثر الموت في شهر شعبان؟ من اكثر الاسئلة الشائعة في شهر شعبان بين المسلمين، حيث ان هذا الموضوع منتشر بكثرة في مجتمعات المسلمين، كما ان في شهر شعبان ترفع الأعمال إلى رب العالمين؛ وتتجلى فيه رحمة الله تعالى بعباده، فيهبهم من خزائن خيراته، ويجزل لهم فيه من عطياته، لذلك يرغب الكثير من المسلمون معرفة هل صحيح يكثر الموت في شهر شعبان ، وذلك لان شهر شعبان هو شهر المحنة الربانية التي يهبها الله لأمة محمد صل الله عليه وسلم. ثم ان الكثيرون يبحثون عن هل يكثر الموت في شهر شعبان، وكذلك فضل من مات في شهر شعبان، لماذا تكثر الوفيات في شهر شعبان، لذلك سنتعرف عبر موقع النبراس ومن خلال هذا المقال على اجابة سؤال هل صحيح يكثر الموت في شهر شعبان؟.

تعريف شهر شعبان

يعرَّف شهر شعبان على أنّه شهر من أشهر السنة الهجرية، وهو الشهر الثامن في ترتيب أشهر السنة الهجرية أو القمرية. وجدير بالقول إنّ هذا الشهر من الشهور المباركة في السنة، حيث يأتي بعد شهر رجب. وهو أحد الأشهر الحرم الأربعة في الإسلام، وقبل شهر الصيام شهر رمضان المبارك. وقد سمّت العرب شهر شعبان بهذا الاسم لأنّ العرب كانوا في هذا الشهر يتفرقون في شبه الجزيرة العربية. ويتشعبون للقتال والغزو والإغارة بعد شهر رجب، حيث حرمتِ العرب الغزو في شهر رجب.

ويتجلّى فضل شهر شعبان في الإسلام في حديث روته السيدة عائشة أم المؤمنين قالت فيه: “عَنْ عَائِشَةَ كانَ رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-يَصُومُ حتَّى نَقُولَلا يُفْطِرُ، ويُفْطِرُ حتَّى نَقُولَلا يَصُومُ، فَما رَأَيْتُ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ اسْتَكْمَلَ صِيَامَ شَهْرٍ إلَّا رَمَضَانَ، وما رَأَيْتُهُ أكْثَرَ صِيَامًا منه في شَعْبَانَ” وفيما يأتي سوف نتحدث عن مدى صحة موضوع هل يكثر الوت في شهر شعبان من كل عام.

هل شهر شعبان يكثر فيه الموتى

ذهب أهل العلم والفقه إلى أنّه لا يصح الكلام عن أنّ الموت كثير في شهر شعبان في كل عام. ولكن الذي ورد هو أنّ أسماء الناس الذين كتب الله تعالى عليهم الموت في العام يكتب الله تعالى لملك الموت معرفتها في شهر شعبان، وهذه الأقوال الواردة كلها ضعيفة ولا صحة فيها، مثل الحديث الضعيف الوارد في نصه ما يأتي: “تقطع الآجال من شعبان إلى شعبان، حتى إن الرجل لينكح ويولد له وقد خرج اسمه في الموتى”، وهنا تجب الإشارة إلى أنّ لا يجوز للمسلم أن يؤمن بهذه الأشياء ولا يروج لها، لأنّها ضعيفة ولا يوجد في الشرع الإسلامي أي دليل صريح على صحتها، والله تعالى أعلم.

يشاهد الزوار ايضاً: متى ترفع الاعمال الى الله في شهر شعبان.

هل صحيح يكثر الموت في شهر شعبان

لا صحة للأحاديث والأقوال التي تحدثت عن كثرة الموت في شهر شعبان. فكل النصوص الشرعية الواردة في هذا الأمر غير صحيحة أبدًا، وكلها ضعيفة. وكل قول ورد في السنة النبوية هو منكر أو ضعيف، لذلك وجب على المسلم ألّا يروج لهذه الشائعة. وهذه الأقوال الضعيفة، وألّا يؤمن بهذه الأمور، فالله تعالى كتب على الناس الآجال، ولكل إنسان أجل. ولا تكثر الآجال في شهر دون آخر إلّا بإذن الله رب العالمين، والله تعالى أعلم.

لماذا تكثر الوفيات في شهر شعبان

لا صحّة لما ورد في كثرة الوفيات في شهر شعبان المبارك عن غيره من بقيّة الشهور. وقد عدّ بعض أهل العلم أنّ هذا من الطيرة والتشاؤم، وهو من الأمور التي نهى عنها الدّين الإسلاميّ. ويذهب النّاس بعقولهم إلى كثرة الموت نظرًا لما ورد من الآثار الضعيفة. والنصوص التي ذكرت كثرة الموت في هذا الشهر، ولكن لا يصح الاعتبار بها والله ورسوله أعلم.

فضل من مات في شهر شعبان

إن الكثير من المسلمين يعتقدون أن لمن مات في شهر شعبان فضل عن غيره من الأيام، نظرًا لما في هذه الأيام من بركة وخير، ولكن الحقيقة أنه لم يجد أهل العلم والاختصاص أيّ دليل على أنّ الموت في شهر شعبان له فضلٌ على الموت في غيره من سائر شهور السنة، والله ورسوله أعلم.

اعمال ليلة النصف من شعبان

لم يرد في هذه الليلة الطيّبة أحاديث صحيحة ومحدّدة للأعمال، إنّما هي إحدى ليالي شهر شعبان. والتي حرص فيها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم- على اغتنامها بالأعمال المُباركة، وأبرزها:

الاستغفار إلى الله تعالى: حيث يقوم الإنسان المسلم بالاستغفار إلى الله للعودة عن كلّ ذنب. بأدعية الاستغفار المأثورة عن السّلف الصّالح، بعد أن يقوم على صلاته وعبادته.

الصدقات: يوهي من الأمور المباركة التي يحرص المسلم على اغتنامها وزيادتها في مواسم الخير ذات الأجور المضاعفة. فقد وردت أحاديث ضعيفة عن أنّفضل العمل في ليلة النصف من شعبان يُوازي ليلة القدر. وانطلاقًا من ذلك نحرص على اغتنام كل عمل صالح في هذه الليلة المباركة. وقد جاء التّأكيد لذلك في عدّة روايات، وأنّ “من تصدّق بصدقة في شعبان رباها اللّه جلّ وعزّ له كما يربي أحدكم فصيله، حتى يوافي يوم القيامة وقد صارت مثل أحد”.

قيام ليلة النصف: إنّ في ليلة النصف من شعبان أجراً كبقيّة الأيّام الأخرى، لأنها ليلة مباركة. ولم يرد فيها شيء صحيح وواضح، إلَّا أنّها إحدى الليالي المباركة من شهر عظم فيه الأجر. وحرص به رسول الله على اغتنام جميع أيّامه.

صيام ليلة النصف من شهر شعبان: وهي من الأمور المباركة التي حرص رسول الله عليها. حيث روي عن عائشة -رضي الله عنها وأرضاها- أنّها قالت: لمْ أَرَ رسولَ اللهِ صلَّى الله عليهِ وسلَّمَ يَصوم في شهرٍ أكثرَ من صِيامِهِ للهِ في شَعْبانَ، كان يَصوم شَعْبانَ إلَّا قَلِيلا، بَلْ كان يَصومه كلَّه.

الدعاء إلى الله: بالأدعية المأثورة أو الأدعية التي يرغب بها الإنسان، انطلاقًا من فضل الدّعاء في الاعتراف الصّريح بالضّعف واللجوء إلى الله تعالى، وقد نوّه رسول -صلّى الله عليه وسلّم- على أهمية الدّعاء، فهو مخ العبادة.

حقيقة كثرة الموت في شهر شعبان

إنّ ما ورد في الأثر وضعّفه أهل العلم أنّ الله عزّ وجلّ يوحي إلى ملاك الموت أسماء من قسم لهم الموت في هذا العام في شهر شعبان، وقيل إن التقدير لآجال النّاس أجمعون يكون في هذا الشهر، ولكن لا يصح الاعتماد على هذه الآثار الضعيفة والله ورسوله أعلم.

قد يهمك ايضاً: هل يجوز صيام القضاء في شعبان.

اقوال العلماء عن كثرة الموت في شهر شعبان

تحدث أهل العلم عن هذه المسألة وشددوا على أنّه لا يصح أن الموت يكثر في شهر شعبان دون غيره، ومن أشهر أقوال أهل العلم في هذا الموضوع:

  • القاضي أبو بكر ابن العربي رحمه الله: “وليس في ليلة النصف من شعبان حديث يُعوَّلُ عليه، لا في فضلها، ولا في نسخ الآجال فيها، فلا تلتفتوا إليها”.
  • ابن أبي شيبة عن عطاء بن يسار أنّه قال: “لم يكن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في شهر أكثر صياما منه في شعبان، وذلك أنه ينسخ فيه آجال من ينسخ في السّنة”.

وبهذا نكون قد وصلنا الى نهاية مقالنا لهذا اليوم حيث تعرفنا على شهر شعبان، بالاضافة الى اعمال ليلة النصف من شعبان، كما قدمنا اجابة هل صحيح يكثر الموت في شهر شعبان، وايضاً لماذا يكثر الموت في شهر شعبان، كذلك فضل من مات في شهر شعبان، ولماذا تكثر الوفيات في شهر شعبان، لذلك نتمنى ان ينال هذا المقال اعجابكم، ولا يسعنا الا ان نقول الله يرحم موتانا وموتى المسلمين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى