منوعات

هل ضربة المرمى تحسب تسلل

هل ضربة المرمى تحسب تسلل

هل ضربة المرمى تحسب تسلل، كرة القدم هي من أكثر الرياضات شعبيةً في العالم، يتابعها الكبير والصغير، ومن القوانين المثيرة للنقاش والجدل في كرة القدم لاعتمادها بشكل على الحضور الذهني والفني لحكم المباراة ، لذا سنحاول في السطور القادمة من موقع النبراس التعرف على كل ما يخص قوانين التسلل في كرة القدم.

مفهوم التسلل

التسلل هو أحد قوانين لعب كرة القدم، وينص على أنه إذا كان اللاعب في حالة تسلل ومررت الكرة باتجاهه من قبل لاعب آخر من نفس الفريق ولا يفصله عن خط المرمى إلا لاعب واحد وذلك في نصف ملعب الفريق الخصم فإن الحكم سيوقف المباراة وسيحصل الفريق الخصم على ركلة حرة

 

 

وضعيات التسلل

يعتبر المهاجم في حالة تسلل إذا توفرت الشروط التالية:[1]

 

  • الشرط الأول: أن يكون المهاجم في نصف ملعب الفريق الخصم.
  • الشرط الثاني: أن يكون المهاجم أقرب إلى خط مرمى الفريق الخصم من الكرة، ، أما إذا كان المهاجم بنفس مستوى الكرة أو خلفها فلا تعتبر حالة تسلل
  • الشرط الثالث: أن يكون بين المهاجم ومرمى فريق الخصم لاعب واحد لحظة استلامه للكرة،

وفي عام 2005م أضيف تعديل  على الشرط الثاني  ليصبح على الشكل التالي يعتبر اللاعب في حالة تسلل إذا كان أي جزء من رأس اللاعب أو جسده أو قدمه أقرب إلى خط المرمى من الكرة، أما إذا كانت الأيدي هي الأقرب فلا تعتبر حالة تسلل.

 

هل ضربة المرمى تحسب تسلل

لا تحتسب مخالفة تسلل إذا وصلت الكرة القادمة إلى المهاجم من ضربة مرمى حتى ولو كان المهاجمفي وضع تسلل، وذلك لوجود عدد من الحالات الخاصة التي لا تحتسب فيها مخالفة التسلل، منها الكرة القادمة إلى المهاجم من ضربة مرمى أو ضربة تماس أو ركلة ركنية حتى لو كان المهاجم فيها متسلل، في حين الكرة القادمة من الركلة الحرة المباشرة أو الركلة الحرة غير المباشرة فيحتسب فيها التسلل إذا كان المهاجم متسلل.

 

 

 

مخالفة التسلل

لا يحتسب الحكم مخالفة تسلل بحق اللاعب الموجود في وضع التسلل إلا في إحدى الحالات التالية:

 

  • التداخل مع اللعبة من خلال لمس الكرة.
  • التداخل مع الخصم من خلال حجب الرؤية عنه.
  • الاستفادة من موقعه وهو في حالة تسلل كأن يتابع اللاعب الواقف في حالة تسلل الكرة التي ارتدت من العارضة أو من حارس المرمى أو من أي لاعب آخر.

حيث يتم احتساب المخالفة من لحظة تمرير الكرة وليس من لحظة وصولها، وتكون العقوبة بإيقاف المباراة من قبل حكم الساحة واحتساب ضربة حرة غير مباشرة.

مصيدة التسلل

وهي خطة دفاعية تهدف لجعل مهاجمي الفريق الخصم في وضعية التسلل، وقد اكتشفت هذه الخطة التكتيكية في بدايات القرن العشرين من قبل نادي نوتس كاونتي الإنجليزي، ثم بعد ذلك اعتمدها المدرب الأرجنتيني أوزفالدو زوبلديا من خلال تحرك مدافعو الفريق بشكل سريع ومنسق بشكل معاكس لحركة ليصبح خلفهم قبل أن يمرر له الكرة من قبل زملائه وبالتالي يصبح المهاجم في وضع تسلل، وتحتاج هذه الطريقة في الدفاع إلى تفاهم وتنسيق بين لاعبي الدفاع، فأي تأخر من أحدهم قد تفشل المصيدة ويصبح المهاجم في مواجهة حارس المرمى.

 

وبعد أن شارف مقالنا هل ضربة المرمى تحسب تسللعلى الانتهاء نكون تعرفنا على التسلل ووضعياته ومخالفته، كما تعرفنا على مصيدة التسلل.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى