اسئلة دينية

هل طلب الغوث من الأموات يعتبر من الاستغاثة وما حكمه

هل طلب الغوث من الأموات يعتبر من الاستغاثة وما حكم طلب الغوث من الاموات، ان الامور التي تخرج الانسان عن الملة هي امور كثيره، ولقد وضح لنا قرآننا الكريم كافة هذه الأمور المتصلة بالخروج عن الدين الإسلامي والشرك بالله، ومدى العقاب الذي يقع على من يفعل هذا الأثم، ولقد اهتم الفقهاء وعلماء الدين بالاجتهاد في شرح هذه الأمور، وان الشهادتين هي أول أركان الاسلام الخمس لأنّ فيها اقرار بأن الله لاشريك له وايمان كامل بالله، ويسأل الكثيرون عن هل طلب الغوث من الأموات يعتبر من الاستغاثة ما حكم طلب الغوث من الاموات، ويبحثون ايضاً عن حكم دعاء الأموات والاستغاثة بهم، و يبحثون عن كافة المعلومات التي تتعلق بإستغاثة الانسان بالميت.

 

هل طلب الغوث من الأموات يعتبر من الاستغاثة

طلب الغوث من الاموات يعتبر من الاستغاثة وما حكم طلب الغوث من الاموات، هناك البعض من الناس الذين يستغيثون بالأموات أو يستغيثون بالكائنات غير الحية كالأصنام والشجر، أو يستغيثون بالملائكة والجن أو الرسل، ولا يدركون مدى شناعة هذا الأمر حتى ولو كانوا يستغيثون بالرسل، اعتقاداً منهم أن فيه منفعة لهم أو أنهم قد يشفعون لهم، والاجابة على هذا السؤال الذي قد يجهله الكثيرون سنوضحها في السطور اللاحقة.

الاجابة : ان الاستغاثة بأي شيء غير الله فيه شرك واضح بالله، وهذا ينافي أحد أركان الاسلام الخمس ألا وهي الشهادتين، ولقد أفتى المشايخ بذلك بأنه شرك أكبر وذلك بنص صريح من القرآن الكريم، يقول الله تعالى : (وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ) في سورة المؤمنون، وقوله في سورة الجن : (وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا)، وقال : (ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ ۝ إِنْ تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ ) من سورة فاطر، وان الحكم ينطبق تمام على الغائب الذي لم يعود فانه مثله مثل الميت.
وبهذا يحرم على المسلم أي فعل من أفعال الاستغاثة كالحلفان بهم أو النذر لهم أو أن يذبح المسلم لهم وفي نيته تقرب اليهم، ومن يعمل اي شيء من ذلك فهو كافر، وعقابه جهنم وبئس المصير، وعند تتبع سيرة كفار قريش نجدهم أنهم كانوا يقومون بتلك الأفعال بالاستغاثة باصنام مثلا وغيرها من التقرب للأموات والذهاب لقبروهم.

ما حكم طلب الغوث من الأموات

طلب الغوث من الأموات يعتبر من الاستغاثة، ما حكم طلب الغوث من الاموات،
لقد أجمع علماء الدين الإسلامي في حكم طلب الغوث من الأموات بعدم جوازه، مستندين على أنه من زار قبر النبي وقال يا رسول الله استغفر لي، وما غير هذا من طلب الدعاء من الرسول بعدما مات، فهذا أمر غير جائز بل وهو بدعة، لكونه من ذرائع الشرك بالله، كما أن هذه البدعة لم يستحبها أي من الأئمة الأربعة.

الدعاء لغير الله

طلب الغوث من الأموات يعتبر من الاستغاثة، الدعاء لغيرالله: أصل التوحيد هو ألّا يُدعى سوى الله ولا يُعبد سواه، ولا يُنذر إلا له ولا يُستغاث إلا به، وكذلك لا يُركع ولا يُسجد إلا له، فالعبادة من الأسماء الجامعة لجميع الأقوال والأفعال التي يرضاها الله ويحبها ما ظهر منها وما بطن، ويعد الدعاء والذي منه تندرج الاستغاثة هو أشرف وأسمى العبادات، وذلك لأن الاستغاثة تشتمل على الخضوع أمام الله والتذلل له، وقد أجمع الكتاب والسنة على حرمانية الدعاء إلى غير الله، لأن هذا الأمر شرك بالمولى.

نكون بهذا قد شرحنا لكم طلب الغوث من الأموات يعتبر من الاستغاثة ما حكم طلب الغوث من الاموات، وعرفنا حكم طلب الغوث من الاموات، وبهذا نلاحظ أن هناك فرق واضح بين طلب الغوث من الاموات و طلب العون من الاشخاص كطلب العون برفع شيئ ثقيل، نحن لا نضع لكم المعلومات الا بعد الدراسه والبحث للوصول الى المعلومات الصحيحة الأكيدة والمفيدة، ونتمنى ان تكون معلوماتنا قد افادتك عزيزي الزائر.

 

[highlight color=”orange”]اقرأ ايضاً:[/highlight]

شبه النبي الصلوات ب؟
ما حكم بيع العين المستأجرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى