اسئلة دينية

ورد ذكر قوم جعل الله من علامات الساعة الكبرى منهم هولاء القوم مع ذكر الاية

ورد ذكر قوم جعل الله من علامات الساعة الكبرى منهم هولاء القوم مع ذكر الاية، مع دخول شهر رمضان المبارك تكثر الاسئلة الاسلامية والدينية والتي تأتي في العديد من المسابقات والبرامج التلفزيونية الرمضانية، لذلك يتسائل الناس عن حل سؤال ورد ذكر قوم جعل الله من علامات الساعة الكبرى منهم هولاء القوم مع ذكر الاية. ويعتبر السؤال عن ورد ذكر قوم جعل الله من علامات الساعة الكبرى منهم هولاء القوم مع ذكر الاية، واحد من الاسئلة التي تأتي في المسابقات الرمضانية. لذلك سنتعرف عبر موقع النبراس ومن خلال السطور التالية على حل سؤال ورد ذكر قوم جعل الله من علامات الساعة الكبرى منهم هولاء القوم مع ذكر الاية؟.

ورد ذكر قوم جعل الله من علامات الساعة الكبرى منهم هولاء القوم مع ذكر الاية

خروج يأجوج ومأجوج وردت قصة يأجوج ومأجوج في سورة الكهف؛ وهما قبيلتان كبيرتان من ذرية آدم -عليه السلام-. أقام ذو القرنين عليهم سداً بسبب إفسادهم في الأرض، وذكرت السورة أنّهم لن يخرجوا إلّا في آخر الزمان. ليكون خروجهم علامةً على قرب القيامة، قال -تعالى-: (فَإِذا جاءَ وَعد رَبّي جَعَلَه دَكّاءَ وَكانَ وَعد رَبّي حَقًّا * وَتَرَكنا بَعضَهم يَومَئِذٍ يَموج في بَعضٍ وَنفِخَ فِي الصّورِ فَجَمَعناهم جَمعًا).

ويكون خروجهم بعد نزول عيسى -عليه السلام- وقتله للدجال، ويأذن الله لهم بخرق السدّ. فيخرقونه ويخرجون بين الناس، وينتشرون في الأرض، ويشربون مياهها. ويتحصّن الناس منهم، فلا يبقى في الأرض غيرهم، ثم يرمون بِأسهمٍ إلى السماء. فيعيدها الله لهم مليئة بالدماء ليفتنهم. ويبنما هم كذلك يسلّط الله عليهم دوداً في أعناقهم، فيهلكون بسببه.

 

يشاهد الزوار ايضاً: من هم الاخسرون اعمالا مع ذكر الايات الدالة على ذلك؟.

اجابة سؤال ورد ذكر قوم جعل الله من علامات الساعة الكبرى منهم هولاء القوم مع ذكر الاية

في هذه الفقرة سوف نقدم لكم اجابة سؤال هذا المقال، كما اننا لانضع الحلول الصحيحة الابعد البحث والتدقيق وجمع المعلومات. لكي نصل الى اجابة نموذجية تخدم الطالب، وتعينه في فهم ومعرفة كل شيئ بدون عناء او تعب البحث عن الاجابات.

السؤال هو: ورد ذكر قوم جعل الله من علامات الساعة الكبرى منهم هولاء القوم مع ذكر الاية؟.

ثم ان الجواب الصحيح هو:

هم قوم يأجوج ومأجوج، كما وردت قصة يأجوج ومأجوج في سورة الكهف. وهما قبيلتان كبيرتان من ذرية آدم -عليه السلام-. ثم أقام ذو القرنين عليهم سداً بسبب إفسادهم في الأرض. وذكرت السورة أنّهم لن يخرجوا إلّا في آخر الزمان ليكون خروجهم علامةً على قرب القيامة. وقال -تعالى-: (فَإِذا جاءَ وَعد رَبّي جَعَلَه دَكّاءَ وَكانَ وَعد رَبّي حَقًّا * وَتَرَكنا بَعضَهم يَومَئِذٍ يَموج في بَعضٍ وَنفِخَ فِي الصّورِ فَجَمَعناهم جَمعًا).

 

وبهذا نكون قد وصلنا الى ختام مقالنا بعنوان ورد ذكر قوم جعل الله من علامات الساعة الكبرى منهم هولاء القوم مع ذكر الاية، حيث ان القوم هم قوم يأجوج ومأجوج، ويعتبر ظهورهم من علامات الساعة الكبرى، كما قال تعالى: (فَإِذا جاءَ وَعد رَبّي جَعَلَهُ دَكّاءَ وَكانَ وَعدُ رَبّي حَقًّا * وَتَرَكنا بَعضَهم يَومَئِذٍ يَموج في بَعضٍ وَنفخَ فِي الصّورِ فَجَمَعناهم جَمعًا).

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى